المؤتمرات الصحفية والبيانات للسيد الرئيس بشار الاسد

البيان المشترك عقب مباحثات الرئيسين الأسد وميدفيديف - 11.05.2010

دمشق-سانا 

 

صدر بيان مشترك عقب مباحثات السيد الرئيس بشار الأسد والسيد الرئيس ديمتري ميدفيديف رئيس روسيا الاتحادية جاء فيه:

إن الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية المشار إليهما لاحقاً بالطرفين واعتماداً على العلاقات الثنائية التاريخية المتواصلة وتقاليد الصداقة المديدة والاحترام المتبادل والخبرة الغنية المتراكمة للتعاون المثمر متعدد الأوجه بين شعبي البلدين.

واخذا بعين الاعتبار المعاهدات الدولية القائمة بين الطرفين بما فيها البيان المشترك حول مواصلة تعميق علاقات الصداقة والتعاون بين الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية الموقع في موسكو في 25 كانون الثاني 2005.

وإدراكا لدورهما في تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة وفي العالم بأجمعه.

وحرصا على المساعدة في إقامة نظام عالمي متعدد الأطراف أكثر عدالة وديمقراطية والتزاما بمبادئ القانون الدولي وأحكامه المتعارف عليها وعلى المساهمة بنشاط في مواصلة ترسيخ الدور المحوري للامم المتحدة في منظومة العلاقات الدولية.

 

تتمة

السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس التركي عبد الله غل في مؤتمر صحفي - 09.05.2010

أجرى السيد الرئيس بشار الأسد أمس مباحثات مع الرئيس التركي عبد الله غل حضرها وزير الخارجية وليد المعلم والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية وعبد الفتاح عمورة معاون وزير الخارجية ومن الجانب التركي بولند ارنتش نائب رئيس الوزراء المكلف بشؤون الإعلام وحياتي يازجي نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الجمارك وأحمد داوود أوغلو وزير الخارجية.

بعد ذلك عقد الرئيسان الأسد وغل مؤتمراً صحفياً أجملا فيه المواضيع التي تم بحثها.

وعبر الرئيس الأسد عن شكره للرئيس غل والحكومة التركية والشعب التركي على الحفاوة الكبيرة التي يلاقوننا بها في كل مرة نزور فيها تركيا

تصريحات السيد الرئيس بشار الأسد خلال القمة العربية في ليبيا - 28.03.2010

قال السيد الرئيس بشار الأسد إن من يقيم القمة العربية هو المواطن العربي وليس نحن لأننا جزء من القمة وإن سورية تقدمت بمبادرة إلى القمة لإدارة الخلافات العربية العربية وآلية لعقد القمة وطرح المبادرات قبل انعقاد القمة بفترة كافية لضمان نجاحها مشيراً إلى أن الكثير من الخلافات سببها طريقة تعاملنا مع القمة وليس القضايا ذاتها.

وأضاف الرئيس الأسد رداً على أسئلة الصحفيين في ختام القمة العربية العادية الثانية والعشرين بمدينة سرت الليبية.. إنه في هذه القمة لم يكن هناك عودة للوراء وفي العام الماضي تحققت أشياء كثيرة في العلاقات العربية-العربية ولن تظهر نتائجها الآن.. ربما لاحقاً

السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته يقيمان مأدبة عشاء على شرف

 الرئيس الأرميني سيرج سركسيان والسيدة عقيلته - 22.03.2010 

قام السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته مساء أمس مأدبة عشاء على شرف الرئيس الأرميني سيرج سركسيان والسيدة عقيلته حضرها أعضاء الوفدين الرسميين وكبار المسؤولين في الدولة وفعاليات اجتماعية واقتصادية وثقافية.

الرئيس الأسد: فتح آفاق جديدة للتعاون والتنسيق والتفاهم على التفاصيل والاستراتيجيات

وألقى الرئيس الأسد كلمة خلال المأدبة أكد فيها على العلاقات التاريخية والروابط الإنسانية والاجتماعية والثقافية التي تربط بين الشعبين السوري والأرميني والتي تجعل إمكانيات التعاون والتقارب بين البلدين بلا حدود مضيفا سيادته أنه يتوجب استثمار هذه الإمكانيات عبر فتح آفاق جديدة للوصول إلى أعلى مستوى من التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والثقافي الأمر الذي سيخدم مصالح شعبي البلدين ومكانتهما ودورهما في المنطقة والعالم.

السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الأرميني سركسيان في مؤتمر صحفي - 22.03.2010

عقد مؤتمر صحفي مشترك للرئيسين الأسد وسركسيان أجملا فيه محادثاتهما استهله الرئيس الأسد بالترحيب بالرئيس سركسيان والوفد المرافق له وقال: إنه لا يخفى على أحد عمق العلاقات السورية الأرمينية التي تستند إلى صداقة تاريخية عميقة ومتينة ومتجذرة عبر قرون من الزمن.. وتأتي اليوم زيارة الرئيس سركسيان لتشكل لبنة أخرى بعد زيارتي إلى يريفان لترسيخ هذه العلاقات والدفع بها إلى الأمام ولاسيما في هذه الظروف والتطورات التي يشهدها العالم بشكل عام ومنطقتا الشرق الأوسط والقوقاز بشكل خاص الأمر الذي يستدعي مزيداً من التعاون والتشاور في مختلف المجالات ولاسيما السياسية والاقتصادية.

الرئيس الأسد: إسرائيل تقابل دعوات السلام بمزيد من الحصار والقتل وبناء المستوطنات.. وتصريحاتها تشكل تهديدا بالحرب

وأشار الرئيس الأسد إلى أن محادثاته مع الرئيس سركسيان تناولت العلاقات الثنائية والآفاق الجديدة التي يمكن العمل عليها لتطوير هذه العلاقات وخصوصا في ظل الروابط المتينة التي تجمع الشعبين الصديقين كما تم تناول أهمية استمرار وتفعيل عمل اللجنة المشتركة السورية الأرمينية من أجل مناقشة تفاصيل الاتفاقيات الموقعة أو التي ستوقع بين البلدين وسبل إزالة العوائق أمامها موضحا سيادته أن حجم التبادل التجاري تحسن نسبياً ولكنه مازال متواضعا وبحاجة لبذل المزيد من الجهود لدفع هذه العلاقة والسير بها إلى آفاق أرحب

السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الايطالي نابوليتانو في مؤتمر صحفي - 18.03.2010 

عقد السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو صباح أمس جلسة مباحثات ثنائية وأخرى موسعة حضرها أعضاء الوفدين الرسميين.

 وفي ختام المباحثات قلد الرئيس الأسد الرئيس نابوليتانو وسام "أمية ذا الوشاح الأكبر" أرفع وسام في سورية كما قلد الرئيس نابوليتانو الرئيس الأسد وسام الاستحقاق للجمهورية الإيطالية "فارس الصليب الأعظم ذا العقدة الكبرى" وهو أرفع وسام في إيطاليا.

 ثم عقد الرئيسان مؤتمراً صحفياً مشتركاً أجملا فيه محادثاتهما استهله الرئيس الأسد بالترحيب بالرئيس نابوليتانو والوفد المرافق ضيوفاً أعزاء على سورية وقال.. إن لقاءنا مع أصدقائنا الإيطاليين هو امتداد لتفاعل استمر قروناً بين ثقافتي منطقتينا وما أنتجه هذا التفاعل من مساهمات حضارية على ضفتي المتوسط

السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الروماني ترايان باسيسكو

في مؤتمر صحفي - 20.10.2008

عقد السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الروماني ترايان باسيسكو مؤتمراً صحفياً مشتركاً عقب اجتماعين أحدهما ثنائي والآخر موسع اليوم استهله الرئيس الأسد بالقول: أرحب بالرئيس الرومانى والوفد المرافق له ضيوفاً أعزاء في سورية.. إن العلاقات بين سورية ورومانيا هي علاقات تاريخية وعمرها أكثر من 5 عقود وكانت دائما تتصف أو تتسم بالصداقة العميقة والمتينة وبالاحترام المتبادل وان زيارة الرئيس باسيسكو اليوم تأتي في إطار تجديد هذه العلاقة القديمة ودفعها نحو الأمام خاصة في هذه الظروف الخاصة التي يعيشها العالم بشكل عام ومنطقة الشرق الأوسط بشكل خاص في المجالات السياسية والاقتصادية وانعكاساتها المختلفة وأن هذه الظروف الجديدة التي ستؤثر على كل العالم دون استثناء تستدعى المزيد من المشاورات والمزيد من التعاون فى المجالات المختلفة خاصة في السياسة والاقتصاد

مؤتمر صحفي في ختام القمة الرباعية التي جمعت الرؤساء الأسد وساركوزي

 وأمير قطر وأردوغان - 04.09.2008

في ختام القمة التي جمعت السيد الرئيس بشار الأسد والسيد نيكولا ساركوزي رئيس الجمهورية الفرنسية وسمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر والسيد رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا عُقد مؤتمر صحفي مشترك أعرب في بدايته الرئيس الأسد عن ترحيبه بالقادة في دمشق.

وقال الرئيس الأسد: إننا التقينا منذ نحو أقل من شهرين في باريس سمو الشيخ حمد والرئيس ساركوزي وأنا واليوم ينضم إلينا الرئيس رجب طيب أردوغان أقل من شهرين تبدو قصيرة نسبيا بالنسبة لهذا النوع من اللقاءات لكن بالنسبة لتسارع الأحداث في منطقة الشرق الأوسط فهذا زمن يعتبر زمناً طويلاً في منطقة تتغير فيها المعطيات بشكل أحياناً شبه كامل كل شهر وربما في كل بضعة أسابيع يكون لدينا معطيات جديدة تماماً.. والدول التي لا تتماشى سياساتها مع سرعة هذه الأحداث لايمكن لها أن تكون دولاً فاعلة أو مؤثرة في مجرى الأحداث في مثل هذه المنطقة

السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

 في مؤتمر صحفي مشترك - 03.09.2008 

عقد السيدان الرئيسان بشار الأسد والفرنسي نيكولا ساركوزي مؤتمراً صحفيا مشتركاً عقب القمة الثنائية التي جمعت بينهما في قصر الشعب اليوم عرضا خلاله المواضيع والمحاور التي تناولتها القمة.

ورحب الرئيس الأسد في بداية المؤتمر الصحفي بالرئيس نيكولا ساركوزي رئيس الجمهورية الفرنسية في دمشق مؤكداً أن فرنسا كان لها دائماً في الماضي والحاضر مكانة خاصة في العالم العربي.

 

الرئيس الأسد: نرحب بعودة الدور الأوروبي الفاعل في الشرق الأوسط

 

وقال الرئيس الأسد: نحن اليوم مرتاحون في سورية للجهود التي يقوم بها الرئيس ساركوزي لتمتين العلاقات بين فرنسا والعالم العربي على أساس من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والحوار المستمر والمتواصل.

وأضاف الرئيس الأسد أن فرنسا بلد هام في أوروبا وهي ترأس الآن الاتحاد الأوروبي للأشهر القليلة المقبلة ونحن دائماً نادينا بدور أوروبي فاعل في قضايا الشرق الأوسط وإننا نشعر اليوم بالسعادة لعودة هذا الدور بعد غياب لعدة سنوات من خلال الديناميكية الجديدة للسياسة الفرنسية سواء في قضايا الشرق الأوسط أو في القضايا الأخرى في مناطق أخرى من العالم

السيد الرئيس بشار الأسد والسيد الرئيس أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي - 19.07.2007 

صدر بيان صحفي مشترك في دمشق مساء امس حول مباحثات السيد الرئيس بشار الاسد مع الرئيس الدكتور محمود احمدي نجاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية جاء فيه..

في اطار العمل على تعزيز وتطوير العلاقات الاخوية القائمة بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية الاسلامية الايرانية وتلبية لدعوة السيد الرئيس بشار الاسد وبمناسبة اداء القسم لولاية دستورية جديدة قام السيد محمود احمدي نجاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بزيارة رسمية للجمهورية العربية السورية على رأس وفد رفيع المستوى بتاريخ19.07.2007 الموافق 5 رجب 1428

وخلال هذه الزيارة قدم السيد محمود احمدي نجاد التهاني للسيد الرئيس بشار الاسد على انتخابه لولاية دستورية جديدة واجرى محادثات حول العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والدولية وتم تبادل وجهات النظر بشأنها حيث اآد الجانبان ان اللقاءات جرت في جو مفعم بمشاعر الصداقة والود والاحترام والحرص على استمرار التعاون البناء في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية بين البلدين كما ابدى الجانبان ارتياحهما للمستوى الرفيع الذي تسير فيه علاقاتهما الثنائية موءكدين على اهمية الاستمرار بتعزيز وتعميق وتطوير العلاقات الاخوية القائمة بين البلدين واعرب الجانبان عن ارتياحهما للخطوات التي تم اتخاذها من اجل تنفيذ الاتفاقيات والتوصيات التي اقرتها اللجنة الحكومية العليا في اجتماعها الاخير في طهران في نهاية شباط من هذا العام.

وأكدا على مزيد من التطوير والتعاون وضرورة الاستخدام الامثل للطاقات في آلا البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية والاستثمارية.